معلومات المانية

معلومات عامة: في رايي الشخصي من حق كل انسان ان يعلمها فالكثير من هذه المعلومات حصلت عليها من خبرتي ومن رؤيتي الشخصية ومن علمي المستمر منذ الطفولة, علمي الذي اتمنى ان لا يتوقف الا بموتي; معلومات كتبتها متمنية من كل قلبي ان تفيدك في حياتكم العامة وشكراً لقرائتكم وفهمكم الصحيح لها

 

بطولة العالم لكرة القدم 2010

في 7\7\ 2010 كانت المباراة العالمية نصف النهائية لكرة القدم في افريقيا بين المانيا واسبانيا , الربح كان حلم كل من البلدين الاعصاب مشدودة بين الشعبين
في المانيا كانت الاحتفالات في كل مكان كانوا خائفين من قوة الاسبان لكنهم واثقين بمخطط مدرب فريقهم ومحبين لفريقهم الشاب ولذا كان حلمهم بالفوز كبير جداً

الخسارة كانت حزينة على الالمان كثيراً الهدوء انتشر فجأة للحظات تعد بدقائق قليلة, قليلة لاننا بدأنا في المانيا بسماع مزامير واغاني اه فيفا اسبانيا, تعيش اسبانيا !!! نسمع هذا في المانيا الخاسرة, ماذا تتوقعون الان؟؟ هل تتوقعون ان يكونوا مثل الفريقين الجزائري والمصري؟ هل سيمنعون الاحتفالات ويسببون المشاكل؟؟؟ .... للاسف توقعاتكم في غير مكانها لان
اكثر الالمان وبدون سابق انذار بدأو يفرحون ويغنون في المانيا مشاركين القلة الاسبانية الفرح والغناء للعب رائع شاهدناه لكرة القدم ولفوز الاسبان بالدرجة الاولى رغم حزنهم الكبير

الاسبان في المانيا احتفلوا بطريقة رائعة كما لو كانوا في بلدهم بالتزمير والاعلام والغناء و فيفا اسبانيا والالمان بعضهم شاهد وذهب ووبعضهم شاهد وشارك بالفرح , هذا الشعب بتصرفه هذا اثبت حضارته لتفهمه ان اللعب هدفه اللعب وفي اللعب دائماً يوجد الرابح ويوجد الخاسر المهم اللعب الجميل واعطاء اللاعبين اكثر مما يستطيعون من جهد

هذا الفرح للاسبان في المانيا ومشاركة الكثير من الالمان بفرح الاسبان ذكرني بمباراة كرة القدم بين بلدين عربيين مصر والجزائر التي تحولت لحرب سياسية مضحكة حزينة بين الشعبين للاسف

 

احصاء الماني للاكياس البلاستيكية المستعملة فيها

رغم قلة استعمال الالمان للاكياس البلاستيكية لغلائها ولرغبتهم بالمشاركة بالمحافظة على الطبيعة وتحسين الاقتصاد بالتوفير بالنفط مع هذا وجدوا ان كل بيت يملك تقريباً 11 كيس بلاستيكي للاستعمال لحمل الاشياء ومنهم لحمل الزبالة

لو تم تجميع الاكياس المستعملة سنوياً في كل بيت فقط في المانيا لفوجئنا بالرقم 5 مليار كيس يعني 000 000 000 5 كيس سنوياً وصففناهم فوق بعضهم امام جبل افرست البالغ ارتفاعه 8850 متراً فان اكياس البلاستيك المستعملة سنوياُ اعلى ب 30 ضعفاً اي 265,5 كم ارتفاعهم سنوياً وكل هذا من البترول

البلاستيك في المانيا يعاد تكرير استعماله للتوفير اما السيئ فيحرق بطريقة مفلترة حتى لا تدخل روائحهم السامة في هوائنا الذي تنفسه

الناس كلها تقريباُ تعلم مساوئ رمي اكياس البلاستيك في كل مكان لانهم تعلموا هذا من البرامج التلفزيونية العلمية وبرامج الراديو والجرائد ومن المدارس والنوادي ومن كل مكان يتجمع فيه الانسان , حتى اصبحت هذه المعرفة مع الوقت في دمهم ومنذ سنوات طويلة جداً

للمقارنة: في احدى دولنا رايت حديثاً جداً على جوانب نهر جاف مليء بالاكياس والزجاجات البلاستيكية السامة المتطايرة حوله بكميات كبيرة كانوا يقومون بتجميل جوانب النهر وذلك بطمر الاكياس السامة تحت التراب لتبقى اثارنا السامة للماء وللطعام لاولادنا ولكل الاجيال اللاحقة للاسف

 

اموال رحلات الالمان من اين تأتي؟

مجال المقارنة بين الناطقين بالعربية وبين الالمان كبير جداً من هذه المقارنات اذكر التالي:
◄ اكثر الشعب الالماني يحب السفر حتى اصبحت من عاداتهم التي لابد منها , السفر للتعرف على العالم فكل يسافر على طريقته الخاصة وبقدراته المالية وباهدافه الخاصة مثل السفر للشمس او للاكل او للتسلق او للثلج او للبحر اوللمشي في الطبيعة  اوللتعلم  والاطلاع  ولرؤية العالم  وحضارات  الشعوب  الاخرى  او .. او .. او ... يسافرون وحدهم او مع اصدقاء, في فندق او في خيمة او في بيوت  الشباب لايهم المهم التعرف على العالم  وعلى الشعوب, ببساطة للتعرف على ما كل ما خلقه وصنعه الله في وعلى بيته الارض .

كل يسافر على طريقته الخاصة لذا ترى ان الكثير منهم قد راى الكثير من دول العالم وبهذا فهو يملك الكثير من الثقافة التي يهتم هو بها فالسفر له فوائد لا تحصى الم يقل في الماضي الكاتب محمد كرد علي سافروا فبالسفر سبع فوائد ...وانا اقول في وقتنا الحالي فوائد السفر  كثرت  لكن من ان يأتي الالمان بالمال للسفر ؟...

الشعب الالماني ليس شعب غني كبعض الشعوب العربية لكن من عملهم وابداعهم بالافكار الجديدة واقتصادهم المالي حتى على السنت\القرش  الواحد اصبح بعضهم اغنياء, لكن الحالة المتوسطة والفقراء اكثر بكثير ومع هذا يسافرون, يريدون ان يتعرفوا على ارض الله الواسعة لكن كيف يؤمنون المال؟

رحلات الالمان التي اصبحت من عاداتهم ولا بد منها رحلات الالمان قد تكون فقط للشمس والاكل ينامون في الخيم او في بيوت الشباب المهم التعرف على العالميقومون بالرحلات منذ سن الشباب في الشتاء على الجبال للتزحلق

لكن كيف ومن اين يؤمن الالمان اموال رحلاتهم العديدة هذه؟
ببساطة :
← يقتصدون بأكلهم حيث يضعون على قطعة خبز سميكة 1سم قطعة جبنة او مرتديلا بسماكة 1 مم عليه وحتى تأتي الطعمة يدهنون الخبز بقليل من الزبدة يأخذون هذا الخبز الى العمل للغداء وفي طريق العودة الى البيت مساءً يأكلون البقية
يأكلون الشوربة من العلب او من الاكياس الصغيرة , يطبخون القليل وان طبخوا فنوع واحد من الطعام مع البطاطا في عطلة الاسبوع ويأكل اكثرهم القليل ولا يرموا ولا حبة رز او قطعة بطاطا واحدة

← يقتصدون في الكهرباء بلمبات اقتصادية ولا تترك لمبة مضيئة في غرفة فارغة من الناس, لا يفتحون شباك مع المدفئة\الشوفاج  بنفس الوقت, ولايتركون راديو او تلفزيون يتكلم وحده في غرفة خالية منهم , لا ... لا ...حتى اللمبات الحمراء الصغيرة في التلفزيون والراديو وغيرهم تصرف الكثير من الكهرباء لذا يطفئونها

← كذلك يقتصدون بالماء كثيراُ ولكل نقطة يحسب حسابها (الماء اساس حياتنا وكل نقطة ماء نظيفة تدخل بيتنا كلفت الدولة ومؤسسات الماء الكثير لذا نحافظ عليها)

← لا يستعملون السيارة الا عند الضرورة ولا يستأجرون التاكسي الا بالضرورة, لذا يذهبون اكثر الاحيان لعملهم بالدراجات او بالمواصلات العمومية او بالقطارات لرخصهم  في حال كانت المسافة بين العمل والبيت بعيدة

← يقتصدون بلباسهم , لا يشترون مكياج ولا يملكون ذهب

← يصلحون كل عطل في البيت بنفسهم نساءاً كانوا او ورجالاً

← يرممون بيتهم بشكل مستمر بنفسهم  واحياناً  يبنون  بيوتهم  بنفسهم  وان  لم يكن كل البيت فاكبر قسم منه

← ينظفون سيارتهم في اماكن التنظيف الخاصة للسيارات بنفسهم ويصلحون سيارتهم اكثر الاحيان بنفسهم ولا يستخدمون مساعدة لتنظيف البيت الا اذا كانوا مرضى غير قادرين على التحرك او مشغولين كثيراُ اي كل ايام الاسبوع ولساعات طويلة في اليوم باعمالهم

يقتصدوا ليسوا لانهم مآنتنين\بخلاء كثيراً كما قالت لي الطفلة نورهان وانما لانهم لا يملكون المال الكافي ولايريدون ان يعيشوا كالحيوانات فقط اكل, شرب, تعوية, رفع الراس لشكر الرب كالصيصان, وتخليف الاولاد والبقاء في مكانهم

ليسوا بخلاء لانهم اول من يساعد الغريب في محنته يساعدونه بلا مقابل مادياً ومعنوياً وبكل المجالات حتى وان كانوا لا يفهمون لغته, يساعدوه لانه انسان وبحاجة لمساعده, يساعدوه في الوقت الذي اولاد بلده نفسهم يبتعدون عنه وخاصة الشرقيين منهم  حيث يفرضون شروطهم القاسية جداً للمساعدة هذا اذا لم يستغلوه حتى لا يساعدوه مهما كانت الحاجة ومهما كانت ضرورة المساعدة وجديتها الفورية

 

خدمة العلم

هل تعلم ان خدمة العلم في المانيا الزامي للرجال حتى وان كان وحيد اهله , وخدمة العلم موجودة ايضاً لمن ترغب من النساء

مدة الخدمة تسع شهور فقط وهي على مجالين
خدمة العلم العسكرية للدفاع ولحماية الوطن بالكوارث الحربية والكوارث الطبيعية مثل الفيضانات والزلازل والحرائق وغيرهم
وخدمة العلم المدنية للشباب الذين لا يريدون الخدمة العسكرية لذا يخدمون العلم بالاتجاه الاجتماعي فيذهبون لبيوت المتقاعدين وللبيوت الخاصة للمعاقين الذين يعيشون وحدهم فيخدموهم كل اليوم كذلك يخدمون في المستشفايات وفي الكثير من المجالات الاجتماعية

منذ 01.07.2010 اصبحت خدمة العلم فقط 6 شهور السبب في ذلك هو:
◄ التوفير في المال , مال الدولة التي هي الضرائب لان الصرف على المجند واجر المجند من الدولة
◄ الكسب في المال لصندوق الدولة لان الشاب \ الشابة عندما يعمل \ تعمل تخدم الوطن ايضاً بالانتاج وبدفع ضريبة للدولة

وبدأً من منتصف سنة 2011 ستصبح خدمة العلم فقط لمن يريد ويتطوع بنفسه للتجنيد

 

الكوكا كولا

هل تعلم ان الكوكا كولا مليئة بالكفائيين كالقهوة تماماً فهي تنبه الاعصاب بالاضافة الى ان الكوكا تسبب الادمان لشاربيها

وهل تعلم ان القهوة مثل الشاي مثل الكولا بانواعها ومثل البيرة, شربها لن يعوض جسمك عن شرب الماء وانما يسحب الكثير من الماء من الجسم عن طريق التعرق او الدخول المستمر للتواليت, لهذا ينصح الاطباء بالتقليل من شربهم, وفي حال تم شربهم بكثرة يجب تعويض الجسم عن فقدانه الماء بشرب الكثير من الماء

 

المشهورين لا يبردو

هل سألت نفسك مرة , لماذا لا يبرد السياسيين والفنانين عندما يقفون في الشوارع للتصوير او في المطارات للاستقبال وللتوديع رغم ان ملابسهم رقيقة في البرد القارس؟
ببساطة لانهم يحملون ما يحمله ارمين في الافلام البيئية على موقعنا في الفيلم حافظة الحرارة

 

الفكرة الكبيرة كانت ...

هل تعلم ان الاكتشافات الكبيرة تبدأ دائماً بفكرة صغيرة جداً وانه لاشي يبدأ كبير من لا شيئ, مثال عرضته في افلام اطلاعية بفيلم تحت عنوان , جسر من البلاستيك

 

معلومة

هل تعلم ان الماء الساخن حتى الغليان يمكن تثليجه في الثلاجة بسرعة اكثر بكثير من ماء الحنفيات المباشر

 

كريم الحماية من الشمس

هل تعلم ان الكريم المخصص للحماية من أشعة الشمس الحادة هو كريم منعم مطري مع بودرة معدن الزنك اللماع لانه يلمعته يعكس اشعاع الشمس وبهذا يحمي الجسم

وهل تعلم ان الكثير من بودرة الزنك يتم استخراجها من البطارية القديمة لكن كيف ؟في افلام بيئية بفيلم تحت عنوان اعادة تكرير البطاريات المستعملة نقرأ كيفية اعادة البطارية المستعملة لمواد اولية  تستخدم لعمل كريم او لمعجون اسنان او لدواء او في العمار وفي التزيين المنزلي وفي اشياء كثيرة جداً
لذا لا ترموا البطاريات المستعملة في الارض فهي سامة جداً وانما ضعوها في حاويات خاصة لها لاعادتها لمواد اولية مفيدة لنا