مدينة الغد .. حلمي

هذا العرض قمت بعمله عام 2007 لاعرضه على شركة اماراتية دعتني من المانيا رسمياً لها , لكن  لم تفي بوعدها رغم جديتهم للاسف
في دمشق وفي نفس العام عرضت هذا العمل الذي هو حلم سهل ان يصبح حقيقة,  لبعض زوار مؤتمر مينارك للطاقة في شهر حزيران 2007 وبعرضه حصلت على مفاجئات متوقعه من الناس مثل: الرغبة بالحصول على بعض المعدات الالمانية الحديثة المعروضة فيه بسرعة وببلاش لهم

والمفاجئة الغير متوقعة كانت من شاب اسمه كمال  بنق...ي الذي مدح  وطنيته وشخصيته كثيراً بكلمتة المكررة انا وانا اما انا فانا وانا, هذا الرجل الوطني اعجبته فكرة كراج للسيارات في العرض - ص 12+80+81 - فاقترح عملها في وسط دمشق وكان جاداً جداً لذا اتصل باحد المسؤولين واخبرهم عن المشروع وكلفته المبدئية عبر الهاتف امامي!!!

عندما انتهى من حديثه التليفوي سألته متفاجئة: لماذا ضاعفت الكفلة لبناء الكراج من  بعض الملايين لعشرات الملايين؟
نظر لي متفاجئاً هذا الوطني العظيم وذهب ومن بعدها  لم  اعد اراه ولم اعد اسمع عنه شيئاً.

في موقعي الالماني عن الطاقة وعن البيئة كان هذا العرض الوحيد باللغة العربية لانه حلمي والان اعيد عرضه على موقعي العربي كما هو وان كان قد عمل بعض التعقيدات لعرضه ثانية هنا وذلك لفقدان العرض الاصلي بسرقة الكمبيوتر من وسط بيتي للاسف
لكنكم متسامحين وستسامحوني على العرض الذي حولته لصور ويمكنكم قراءته بهدوء بايقاف الفيلم بعد كل صورة

وطبيعي لقدم العرض وجدت اخطاء لم اجدها في البداية رغم اعادة قرائتها في الماضي لعددة مرات لكني تركت هذه الاخطاء كما هي لم اصححها لتبقى كما كانت سنة 2007