آراء شخصية

آرائي الشخصية هذه قابلة للمناقشة على موقعي فانا احب المناقشة الفعالة واحب الديمقراطية ونشر حرية الرأي باحترام وبكلام مقنع , منطقي وليس بكلام بدائي

كذلك احب ان اقرا وان انشر آرائكم الشخصية على موقعنا هنا باسمكم الحقيقي او الفني حسب رغبتكم لذا اكتبوا لنا في ← اقلام القراء

 

الخبز

هذه النعمة التي لم تنزل من السماء وانما صنعها خبزها عجنها ووضعها في الفرن الانسان اي الخبز هو نوع من انواع الطبخ مثله مثل الكاتو مثل المعكرونة وغيرهم لكنا اعتدنا ان نأكله في بلادنا دائماً صباحاً ظهراُ مساءً وبين الوجبات وحده او مع غيره

بعض انواع الخبزالخبز يخبز بطرق وبمواد عديدة بالقمح بالشعير بالذرة وبالبطاطا وباللاقطين وبخلطات مختلفة حسب الذوق وحسب البلد ,حتى اننا نحتار احياناً ما نوع الخبز الذي سنأكله اليوم في بلد ما مثل المانيا اما في بلاد اخرى في اسيا مثل يابان الصين تايلاند فيليبين فانهم لا يعرفون الخبز؟

الخبز الذي عجنه الانسان في بلد وفي البلد الاخرى لا يعرفوه , لاحظت انه ان وقعت قطعة صغيرة منه لا تعادل حبة قمح او ذرة واحدة على الارض نستغفر الله ونمسكه ونقبله ونرفعه على الجبين ; نعبد الخبز لدرجة ان احد مدرسي الدين اخبرنا في درس الدين هذه القصة , بالضبط لا اعرف ان كان يقصد شيئاً اخر غير الذي ستفهموه الان :

حديث من معلمة دين لايمكن حتى بعد 45 سنة ان ينسى: رجلاً اسود يمشي في الطريق وجد قطعة خبز على خرى لذا اخذ قطعة الخبز من فوق الخرى وقبلها ووضعها على جبينه ثم اكلها وفجأة اصبح رجل ابيض ...يا سبحان الله

تعليقي هنا: انا اعرف ان الخرى هو الاكل الذي اكلناه وخمرناه في معدتنا نحن الكائنات الحية وباخراجه على التربة يصبح بعد ايام قليلة سماد للارض كتراب فنزرع عليه ونأكله كخضار وفاكهة جميعاً لا يهم نوعنا كانسان او حيوان ولا يهم لوننا كبيض او سود
والخبز اليابس ارميه دائماً على البحيرة لتأكله البطات والطيور والسمك وما يرمى منها على الارض تأكله الكائنات الحية الاخرى من نمل وصراصير وفئران وغيرهم ليصبحوا بعدها وبسرعة سماد وتراب على الارض
وانا اعرف ان الرجل الابيض ليس اهم من الرجل الاسود وليس على الرجل الاسود ان يأكل الخرى ساخناً ليصبح ابيض
لذا اجد ان موضوع كهذا في درس ديني يدعو للتمييز العنصري للاسف وليس للخوف على الخبز

الهدف في موضعي هو ليس دعوتكم لرمي الخبز وانما لسؤالكم ان كان الطعام الذي اكتشفه الانسان مقدس لديكم فلما فقط الخبز اما الطعام الاخر فنرميه بلا رحمة وبهدر يقشعر البدن

وان كان الخبز ضروري لحياة الانسان في بلادنا اذاً لماذا الهدر في الماء الذي هو من اسس الحياة الاولى لنا ولكل العالم ولكل الكائنات في جميع انحاء العالم , الماء الذي خلقه الله لنا جميعاً على كل الكرة الارضية والكل يعرفه والكل بحاجة له ولا نستطيع ان نعيش من غيره مع هذا نهدر به بلا حدود وكأن ماء الارض كلها لنا وحدنا للاسف الشديد

 

كلمات متناقضة سمعتها دائماً

ماهذا الكلام هذا مابيصير عندنا ؟ ايه هؤلاء اجانب مو مثلنا نحن …. ثم يرفق الكلام بتشابيه غير واقعية للاسف
اقول للاسف لان من يقول هذا ناسي او لا يعلم ان حضارتنا منذ آلاف السنين اثبتت وما زالت تثبت قدرتنا وحبنا للعلم وللاكتشاف وللتعلم

في الوقت الحالي حيث اكثرنا اعتاد للاسف ان يسب نفسه وعصره الحالي , العصر الذي جعل منا مستهلكين للحضارات الغربية كما هي دون معرفة سبب دقتها وكيفية عملها التقني ولكننا نفخر بحملنا او ملكنا لها وبنفس الوقت نسب وبصوت عال نسب الدول التي اخترعتها وصنعتها وباعتها لنا

هذه الافكار وهذه التناقضات تعرفت عليها فأثارت اهتمامي وفضولي لمعرفة ... ... ...

 

الاسئلة ضرورية لنفهم خاصة في الطفولة ولا يوجد سؤال غبي ولكن الجواب قد يكون غبي

مَن؟ كيف؟ ماذا؟ لماذا؟ لما؟ لم ذا؟
من لا يسأل يبقى غبي , الاف من الاشياء موجودة في كل مكان لنراها , احياناً يجب علينا ان نسأل لنفهم

هذه الجملة الرائعة تقال عبر اغنية لبرنامج الماني للاطفال ليتعلموا ان يسألو ويجب عليهم ان يسألوا ومن حقهم ان يحصلوا على الجواب الصحيح مهما كان عمرهم ليتعلموا

انا شخصياً كلما سمعت هذه الاغنية اتذكر الجملة المشهورة التي كنت اسمعها حتى من المدراسات والاساتذة وافراد العائلة عندما اسأل لماذا\ ليش ؟
الجواب كان: منشان قطيش يقطش هالاذنين ويقول لك ليش

في المانيا مثلاُ بين العائلات المحترمة وهم الكثرة تسمع الاب او الام كيف يتكلمون ويشرحون ويردون بهدوء ولساعات مع عملهم في الحديقة على سؤال اولادهم الذين لم يبلغوا بعد السنتين من العمر وبين كل جملة تسمع الطفل يسأل لماذا؟ فيجيب الاهل بهدوء وبتفاصيل ثم ياتي السؤال الجديد لماذا؟ ولماذا؟ و لماذا؟ ولماذا؟ ولماذا؟ ... ويبقى الاهل هادئين ويردون بلا توقف بهدوء وان عمل طفل حركة مؤذية يشرحون له اسبابها وابعادها بهدوء ولا يضربون ولا يصرخون وان مل الاهل يغيرون الموضوع بموضوع آخر يلهي الطفل

اما الام ندى فانها ترد وتشرح لاولادها اخطائهم بالضرب تضرب ابنتها لمار التي لم تبلغ الثالثة من العمر بعد , تضرب ابنها غزوان في مرضه على وجهه لانه لا يحب الدواء, ضرب , ضرب لانها تربت هكذا لانها لا تعرف الا هذا لانها لجهلها لا تريد الا هذا ناسية تماماً ما عانته في الماضي من الضرب هذا اذا عانت ولم تستمتع به لذا تعيد الكرة على اولادها دون ان تفكر او تحس

 

شقيرة\شاكيرة

من لا يعرف شقيرة هذه المغنية الراقصة الشابة الرائعة , والتي لشهرتها الكبيرة غنت في افتتاح الدورة الرياضية العالمية لبطولة كرة القدم في جنوب افريقيا 2010 هذه المغنية الراقصة العالمية شقيرة من مواليد 2 شباط \ فبراير 1977 الاب لبناني الاصل والام من كولومبيا في امريكا الجنوبية

شكيرة شقيرة لبنان شاكرة شاكيرة

شقيرة رغم عملها اكثر الاحيان خارج كولومبيا مع هذا لم تنسى بلدها بلد امها البلد التي ولدت وتربت بها البلد التي لها تاريخ فيها لذا فهي باموالها التي تجنيها من عملها الشاق المتعب القصير المدة الغير معروف مستقبله مع هذا تتبرع بالكثير من اموالها لبيوت الاطفال الفقراء اليتامي اي لاطفال الشوارع تتبرع لبناء بلدها بلد امها بالمدارس وبيوت الايتام لرعاية الاطفال

لم تتبرع للبنان بلد هوية ابيها , ابيها المنشغل بتخليف الاولاد من نساء عديدة للاسف, لم تتبرع للبنان لانها لا تعرف لبنان ولم تربى في لبنان ولبنان لم تكن سبب شهرتها , وبلدها هي بلد امها هي بلد - الهوية الشخصية - هي البلد التي تربت بها وتتكلم لغتها ولها بها ذكرياتها وتاريخها الطفولي , وبلد الشعب الذي ساعدها ووقف معها

وهي لا تتبرع من جيبها وحدها وانما لشهرتها ايضاً تقوم بعمل حفلات مجانية عالمية للتبرع العالمي حتى في ومن المانيا لأطفال كولومبيا لاطفال بلدها بلد امها

اكتب هذه الملاحظة بحماس لاذكركم بما كتبته في موقعي معلومات المانية , لماذا يجب ولازم ولا حل اخر للحصول على جنسية الولد البنت الا من الاب؟ يجب ولازم من الاب , هذه الافكار وهذه القوانين متبعة فقط في البلاد التي لا تعطي للمرأة قيمة انسانية للاسف

ثم لو كانت شقيرة تعيش في لبنان هل ستنشهر وسترفع اسم بلدها عالياً كما فعلته من وفي كولومبيا؟

اين هي اموال من يتغرب منا ونجح بعمله؟ اعني اين يصرفها والى من يتبرع بها هذا اذا تبرع؟
وفي حال يريد التبرع لمشاريع انسانية فكيف يتم استقباله من اهله ومن بلده؟ هل يسرق كما سرقني اهلي شخصياً؟

عندما زرت مرة في باريس اشهر واغلى شارع في العالم شارع الشانزاليزه Avenue des Champ Elysees الممتد بين اشهر قوس نصر في العالم Arc de Triomphe قوس النصر وبين ساحة الكونكورد Concorde بالمسلة المصرية العالية في وسط ساحتها , المسلة التي يقال انها هدية من مصر لفرنسا للاكتشافات الاثرية الكثيرة التي قامت بها فرنسا في مصر
عندما زرت هذا الشارع الطويل الضخم وحاراته الجانبية ورايت البيوت والفيلات الجميلة حوله - التي هي من أغلى بيوت العالم - بيوت رائعة في وسط المدينة بملايين ملايين اليورو بكميرات ومنبهات للسرقة وغيرها
لانبهاري سألت : من يسكن بهذه البيوت ؟ الجواب: المناضل العربي فلان
ومن يسكن بهذا البيت ؟ المناضل العربي علان
وبهذا؟ المناضلين فلان الفلاني وعلان العلاني وفلان العلاني وعلان الفلاني و و و و ومن نضالهم المستمر استطاعوا ياحرام ان يدبروا راسهم ويسكنوا بتواضع بهذه البيوت

انتشار اللغة العربية بكل لهجاتها بشكل ملفت للنظر في مدن اصحاب الملايين مثل موناكو المحافظة الفرنسية المنفصلة عن فرنسا والبواخر الكبيرة الضخمة الخاصة للشيخ العربي فلان وتلك لعلان وكذلك انتشارهم في جنيف ولوزان في سويسرا ان كان سكان بلادي بهذا الغناء لماذا يموت الكثير من الاطفال من سوء التغذية وغلاء الاطباء والادوية في بلادنا؟؟؟؟ رغم نطقنا كلنا بلغة واحدة واكثرنا نؤمن بدين واحد
انا شخصياً لم اسكن في هذه المناطق فانا لا قدرة لي على العيش بها فانا اناضل بحق ولكن من اجل لقمة خبزي فقط ولكن مررت بهذه المدن بالصدفة مرور الكرام فاوروبا موحدة وبلد واحدة

 

الانتشار الديني والاراجيل والاسيويات المفاجئ

هل نسينا قضيتنا الاساسية ضد اسرائيل وبدأ نأكل بعضنا او ان هذه دعوات وافلام اسرئيلية بأسمنا لتظهرنا تافهين امام العالم ؟؟ لا يهم من كتبها المهم ان نحذرها وننبه كل غبي يتكلم بها بيننا لذا احذروها ونبهو لخطرها يا مثقفي بلادنا

من طباعي اني اتكلم واكتب بحماس شديد خاصة عن المواضيع المهمة جداً لاولاد بلدي الاصيلين , اكتب بحماس لاني اعرف انهم بمشاغلهم وبالضجيج الذي يعيشونه وبالمشاكل الصغيرة التي تأخذ ايام واسابيع وشهور وسنوات لتعقيداتها كل هذا يجعلنا مسلوبين لذا اكتب بحماس ربما .. ربما حتى لا افقد الامل فما تربيت عليه منذ ولادتي اننا نحارب اسرائيل والسياسة الاسرائلية ولا نحارب اي دين ولا نحارب بعضنا فالاديان قد نزلوا من السماء وفي منطقة واحدة اما ان نصل الى هذا المستوى الذي لن اكتبه مثل هنا XXXXXX و XXXXXX فهذا ادنى واحقر مستوى وصلت له تاريخ البشرية ; اعرف ان البعض العاقلين المحترمين سيقول هذا ليس منا , هذه دعوات صهيونية ولكن سؤالي لماذا تسكتون على هؤلاء الذين يشوهون سمعتنا وسمعة ديننا وسمعة حضارتنا الانسانية؟ ولماذا لا تظهروا للعالم العكس

اذكر بعض الناسيين للتاريخ ان اصل السيد المسيح والسيدة العذراء فلسطيني سوري اردني وان الدين المسيحي كان ديننا وكان من شعبنا ومن ارضنا واثارنا دليل ذلك ومن ينكر هذا فهو اما انه قد نسي او قد شرب شيئاً غير مسموح به

دين دين الكل دين العرب دين عالمي

في الماضي القريب كنا نعيش كلنا بكل ادياننا مع بعضنا البعض كل يحترم ويراعي مشاعر الاخر بنفس طريقة الملابس وبنفس الاخلاق وبالاحترام المتبادل وكان التمييز الملاحظ اكثر الاحيان بالاسماء فقط الى ان جاءت الحرب الامريكية على العراق 1991 بعدها بدأ التمييز واضح وظاهر للكل بكل مظاهره المفاجئة
الامريكان في الماضي بخسارتهم في حرب العراق الاولى لاحظوا ان ... ... ...

 

اين نحن؟

اول حروف ابجدية وجدت في العالم هي الحروف المسمارية التي وجدت في الساحل السوريفي رأس شمرا على الساحل السوري تم اكتشاف اول حروف ابجدية في العالم وهي الحروف المسمارية, قبل هذه الحروف كان الناس يكتبون برموز كالرموز الهيروغليفية او حتى بعض الرموز الصينية التي مازالت تستعمل حتى الان وان كان عدد هذه الرموز قد قل عن الماضي

في راس شمرا تم اكتشاف الكثير من الاحجار المكتوب عليها بالحروف المسمارية تحكي عن تاريخ حياة السوريين من الاف السنين , في هذه المدينة ببيوتها وغرفها التي اصبحت تحت مستوى سطح البحر ومازال اكثرها مطموراً سمعت انه تم تحتها اكتشاف العديد من المدن الاخرى الاكثر قدماً مازالت مطمورة تحت شمرا وبطبقات
هذا يعني مدينة مبناة فوق مدينة مطمورة ثم بني فوقها مدينة بعدما طمرت وهكذا لعدة طبقات ولالاف السنين بين كل طبقة

مدينة اكتشف شعبها اول حروف ابجدية في العالم سألت نفسي عندما علمت بهذا كيف طمرت هذه المدن المبناة منذ الاف السنين على الساحل مباشرة وهي الان تحت مستوى سطح البحر؟

هل جرى على ساحلنا سونامي في الماضي ؟
وان كان سونامي فكم مرة جرى هذا؟
هل من المحتمل ان ياتينا سونامي للمرة الخامسة؟ هذا الاحتمال متوقع بشكل كبير
وهل هناك اجراءات نقوم بها في حال حدوثه خاصة وان البراكين والزلازل عديدة في قاع البحر المتوسط؟

ثم لماذا المنقبين عن اثارنا الرائعة اكثرهم اجانب من العاملين والمشرفين ورؤساء التنقيب والمفكرين والدارسين لها؟

وان كان كما يقال انه في الماضي كان هناك مايسمى وأد للبنات فكيف جاءت كل هذه الاجيال لالاف الاف السنين ؟ اليست البنات \المرأة هي من تنجب الاجيال؟ واليست زنوبيا من وسط سوريا؟