رمز الحب ورسم القلب

لماذا نرسم القلب كرمز للحب على هذا الشكل ؟
في جميع انحاء العالم تقريباً يرسمون القلب المحب على نفس الطريقة لكن من اين جاء هذا الرمز ؟ هذا ما سيشرحه لنا كريستوف في الفيلم

 

رسم القلب كرمز للحب

احياناً يأتي اسئلة رائعة من الاطفال نسأل نفسنا لماذا لم نفكر بها من قبل , وهذا سؤال جاء لكريستوف من الطفلة فرانسيسكا وهو:
لماذا نرسم كرمز للحب لاهالينا وللكل القلب بهذا الشكل المتداول رغم ان القلب في الواقع له شكل دائري؟

القلب نحس بدقاته عندما نضع يدنا على صدرنا ونشعر بنبضاته في معصمنا , القلب يقع في الصدر خلف القفص الصدري وخلف الرئة وله شكل دائري تقريباً
وعندما بدأ الانسان برسم القلب بهذا الرمز لم يكن هناك موديل عملي مكبر لاعضاء الجسم ليدرسه الجميع

على الحدود الالمانية النمساوية يوجد دكتور قلبية ,اهتم من زمن طويل بهذا السؤال فدرسه وجمع عنه الكثير من المعلومات لذا زاره كريستوف ليتعلم منه وليجيب على سؤال فرانسيسكا

الدكتور اخبر كريستوف بوقائع وصور
من حوالي 2000 سنة قال الاطباء ان القلب يشبه ثمرة الصنوبر لكن الشكل الذي نرسمه عن القلب معروف من اكثر من 3500 سنة
الرسوم الذهبية المرسومة على الورق الازرق \ الاسود لها نفس رمز القلب , هذه الاشكال كانت مجوهرات الاميرة ولم تكن لقلب
الجرة اليونانية مرسوم عليها ايضاً قلوب صغيرة على غصن كرمز لاوراق العنب في ذلك العصر لكن ما نراه على الفخار القديم ليس قلوباً وانما اوراق نباتية
كذلك في صورة لرب النبيذ والعنب والسعادة والاثمار ديونيسوس اليوناني القديم نرى على رأسه ايضاً اوراق نباتية
في صورة اخرى نرى ان ورقة نباتية تقدم كهدية من شاب لرجل وعلى صورة التابوت الحجري نرى ورقة تشبه القلب مرسومة عليه

لهذا قال العلماء انها ليست ورقة عنب وانما ورقة شجرة اللبلاب كرمز للحياة الابدية والحب الدائم للفقيد والحزن عليه

دكتور القلبية لاهتمامه في هذا الموضوع وجد الكثير من المقابر التي تحمل هذا الرمز الذي يشبه ورق اللبلاب الاخضر , لكن لماذا ورق اللبلاب؟

اليونانيون عرفوا ان اللبلاب لا يتمسك بقوة على الحيطان \ الجدران ويلتف حول الاشجار فقط وانما يعيش حتى 400 سنة وهذا عمر طويل لنبات
كذلك لاحظ اليونانيون ان اوراق اللبلاب تبقى خضراء حتى في الشتاء البارد في الوقت الذي تكون فيه الاشجار الاخرى عارية تماماً من الاوراق , لهذا اصبح هذا النبات رمز للحب الدائم الطويل الابدي

لكن كيف تم الربط بين ورق اللبلاب والقلب؟

في العصور القديمة عندما كانوا يكتبون ويرسمون كتبهم باليد كانوا يرسمون هذه الاوراق باللون الاخضر والاحمر لون الحياة والدم والحب

في الماضي عندما كان الفارس يحب الفارسة كان يكتب لها الشعر, ويعلمها الفروسية ويهديها رسم لورقة اللبلاب باللون الاحمر كرمز للحب والشجاعة والجراءة

على السجاد القديم نرى كيف يقدم الامير لاميرته الورقة الحمراء بيد واليد الثانية يضعها على قلبه

حتى في رسوم الايقونات للسيد المسيح وللسيدة العذراء الفلسطينين الاصل والمنشأ والدم والعقيدة والتربية والناشرين وبكل فخر لنا الان كفلسطينين وسوريين واردنيين هذا الدين بمبدأه وعقائده ورسله لجميع انحاء العالم

هذه الايقونات تحمل رمز المحبة ايضاً بالقلوب على صدورهم وقد انتشرت هذه الطريقة من الرسوم من بلادنا الى جميع كنائس العالم

الشكل الاخر للقلب تم رسمه على ورق الشدة \ ورق اللعب وعلى البالونات ومع الورد وفي الحلويات وفي كل مناسبة كرمز للحب , وهذا الرمز اصبح ايضاً كرمز لاطباء القلبية

كهدية لكريستوف قدم له الدكتور قطعة كعك بشكل قلب كتب عليها بالسكر ورقة قلبي

 

في النهاية

كتبت بحماس عن اصل السيد المسيح والسيدة العذراء الفلسطينين السوريين الاردنيين لاني فؤجئت بالبعض يسبون هذا الدين وعباده واصله علنياُ في الانترنيت بكل غباء ناسين انهم يدمرون سمعتنا العالمية بغباء لاحدود له لانهم ناسين ان المسيح عليه السلام من شعبنا ومن ارضنا وانه مازال الكثير منا ومن اهلنا ومن اولاد بلدنا وجيراننا يحملونه في قلوبهم وفي هويتهم والكثير منهم مازالوا يتكلمون لغتنا القديمة التي تكلم المسيح بها ومازالت الكثير الكثير من كلماتنا المتداولة من لغته
اقول هنا احذرو هذا الكلمات فانها كلمات صهيونية بلغتنا هدفها نسياننا للقضيتنا الاصلية ضدهم واكلنا لبعضنا احذروها يا اولاد بلدي
حربنا الاساسية هي ضد اسرائيل والاتجاه الغبي للاراجيل والاسيويات والدين على الطريقة العثمانية يعود سببه لسنة 1991 عندما  ... ... ...